فاتورة كهرباء


fatoora

والدتي أطال الله عمرها تسكن مع عاملة المنزل في بيتنا القديم في فريق الحطب في المنامة. عدّاد الكهرباء مسجّل بإسمي منذ إنتقلنا من فريق المخارقة الى هذا البيت في ١٩٥٩.  قبل شهر قررت سلطات “الفتح الخليفي” معاقبة والدتي على استخدامها عداد الكهرباء المسجل بإسمي فرفعت الدعم عن استهلاك والدتي للكهرباء.   حين اتأمل في معاناة الكثيرين ممن سحبت “سلطة الفتح الخليفي” جنسياتهم اأو نفتهم أو قطعت أرزاقهم او سجنتهم أو عذبتهم أو قتلتهم في الطرقات أو تحت التعذيب أو أرغمتهم على قبول الذّل سواءً بإعلان الموالاة أو بالصمت على القهر أرى إن معاقبة والدتي برفع الدعم عن إستهلاكها للكهرباء ليست سوى نقطة صغيرة جداً في بحر معاناة شعبنا من تسلط “سلطة الفتح الخليفي”.  وحين أفكر في مختلف تفاصيل هذه المعاناة طيلة العقود الأخيرة الماضية أتيقن ألا أمل في إصلاح سلطة ترى البحرين غنيمة غزوة 1783

 

 

Advertisements