أخي العزيز الشيخ علي سلمان

أخي العزيز الشيخ علي سلمان

في ذكرى الإستقلال في 14 أغسطس سيخرج في حركة تمرد أعدادٌ مِن مَن سميتهم أبناءك وبناتك وأخوانك وأخواتك

لقد وصَمَت السلطة الخليفية أجدادَهم  حين خرجوا في الخمسينيات بالغوغائية وإستخدام العنف بل وحاكمت قياداتهم بتهمة “تدبير إنقلاب”.    ولقد رمتك شخصياً, عندما كنتَ في عمر من سيخرج في 14 أغسطس . بنفس التهمة فحبستك ثم نفَتكَ وشردتك  وهاهي السلطة نفسها تكررالآن التهمة نفسها ضد أحفاد وحفيدات من خرج في الخمسينيات وضد أبناء وبنات من خرج في التسعينيات.   وهاهي السلطة نفسها تتجهز الآن بمرتزقتها من جنود وقضاة وطبالة إعلام للإستفراد بهم

أثقُ يا أخ علي في صدق ما قلتَ حين سميتهم أبناءك وبناتك وأخوانك وأخواتك لهذا أناشدك ألا تدع أحداً يخذلهم ويتخلى عنهم تحت حجة “إننا لا نضمن سلمية حراكهم”. فإن نجحت السلطة الغاشمة في الإستفراد غداً بأبنائنا وبناتنا وأخواننا وأخواتنا  فهي لن تكتفي بهم

 بمودة

عبدالهادي خلف

Advertisements