الوزير الفهلوي

إستمعتُ مرتيْن لما قاله وزير العدل في مؤتمره الصحفي. لم أصدق أذني وهو يكرر المرة بعد الأخرى إن حكومته نفذت توصيات لجنة البسيوني بمجرد إنها “بدأت بإتخاذالإجراءات”.  حقاً هذا وزير كلكجي

ألم يتعلم الوزير إن الأعمال حين يتعلق الموضوع ببناء الأوطان ليست بالنيات؟ وخاصة إنه شخصيا كذب وإفترى طوال الأشهر العشرين الماضية.ا

ألم يتعلم الوزير إن الأمور لا تُعتبر منجزة إلا بعد إنجازها فعلاً؟ هل يقبل الوزير لو جاءه أحد موظفيه وقال له إنه “أنجز” جميع المهمات المطلوبة منه بمجرد أن أخرج القلم من جيب قميصه ووضع الورق على طاولة مكتبه؟ أو أن يقول له مقاول بناء لقد “لقد تم أنجاز بناء قصرك” مشيراً إلى أكياس إسمنت وبعض الطابوق مرمية في موقع البناء؟
حقاً هذا وزير كلكجي

تذكرتُ وأنا أتابع ما قاله الوزير الكلكجي روايات عن الفهلوية في باب الحديد في القاهرة الذين يتصيدون زواالمدينة ليبيعوا لمن يصدقهم الترامواي بل وحتى ميدان العتبة والأهرامات. لا يختلف وزير العدل الكلكجي عن فهلوية باب الحديد. إلا إنه لم يبعنا الترامواي أو ميدان العتبة بل أراد أن يضحك علينا ببيعنا كذبة أن البحرين صارت “دولة قانون”.ا

ولكني تذكرتُ إن الوزير الكلكجي تربى في أرض الكنانة. ومعلومٌ أن أهلنا في مصر ظرفاء ومجاملون. وبسبب ظرفهم المعروف نرى بعضهم يبالغون في المجاملة فيسمون طالب سنة أولى طب “دكتور” وطالب سنة أولى هندسة “باش مهندس” وهكذا.ا

إلا الوزير الكلكجي لم يكن ظريفاً حين إستعرض أمامنا ما قد سمعه أو قرأه أو تعلمه من فهلوية باب الحديد. وإلا كيف وقف ليدعي أن تنفيذ 3 توصيات و”الشروع في تنفيذ توصيات أخرى” يعني أن حكومته قد أنجزت تنفيذ توصيات لجنة بسيوني.

ولكن ماذا أقول إذا كان رئيسه هو خليفة بودينار الذي قال وكرر “بيت لكل مواطن” في 1975. ثم قال وكرر شعار”بيت لكل مواطن”  في 2012. وفي المرتين كان بودينار كاذباً

http://tl.gd/k38v3u

Advertisements